محليةهنا زايو

خطير..الإعتداء بالضرب على تلميذة من طرف رجل تعليم بزايو.

اعتداء همجي من طرف استاذ على تلميذة تبلغ 11سنة

زايوسيتي : منال رجاء في الله

توصلت زايو سيتي بصور توثق حالة اعتداء عنيف من طرف استاذ تعليم ابتدائي بأحد مدارس مدينة زايو على تلميذة تدرس بقسمه، وحسب المعطيات المتوفرة فإن التلميذة تبلغ من العمر 11، حيث انهال عليها الأستاذ بالضرب مستعملا أنبوبا بلاستيكيا “التيو” ومستهدفا بطنها بشكل هستيري غير مبرر ولا سبب يذكر. الاعتداء كان يوم الجمعة الماضية، داخل أسوار المؤسسة التربوية التعليمية التي تتابع فيها المعنفة دراستها بمدينة زايو.

تجدر الإشارة إلى أن أحد أطراف أسرتها قد اتجه إلى الأستاذ لمسائلته عن حيثيات ما وقع، فاعتبر هذا الأخير ما بدر منه شكلا من أشكال “اللعب” حسب تعبيره.

و حسب نفس المصادر، قد خلف هذا الحادث المأساوي الرعب و الهلع لدى الضحية وخلف لها رضوضا وآثار للعنف ظاهرة بالصور التي توصلنا بها، كما خلف لها مشكل نفسي ونفور من العودة للمدرسة إذ لم تعد تطمئن إلا في منزلها، وحتى انها قررت التوقف عن الذهاب إلى المدرسة. ما دفع والدها إلى نقلها لمدرسة أخرى كي تتجاوز هاته الأزمة.

زايو سيتي تتوفر على صور توثق حجم الإعتداء وتنشر بعضها.

وسنوافيكم بتفاصيل القضية ومستجداتها لاحقا.

‫3 تعليقات

  1. لا أعتقد أن هذه الخدوش سببها أنبوب بلاستيكي بل يمكن أن يكون بسبب الاحتكاك بشيء ما أو باستعمال الأظافر أثناء اللعب (الخشن) أو الارتطام بالأرض..
    و لا ننسى أن في هذا الزمان أصبح الأستاذ كأنه عدو يجب الانتقام منه متى أتيحت الفرصة لذلك فيتم التربص به و تصيد أخطائه و إلفاقه التهم الباطلة دون تحري الحقيقة حتى ينتقمون منه.
    الله يهدي ما خلق.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى