فـيديـومحلية

تساؤلات حول عملية الهدم التي طالت 10 منازل بزايو(فيديو)

زايوسيتي

من المؤكد ان العقار بتراب الجماعة. الحضرية لزايو إقليم الناظور ،عمر طويلا دون حله بصفة نهائية ،تجنبا لمشاكل يتخبط فيها مواطنون،يضطرون الى  شراء بقع أرضية لبناء منازل تأويهم،ويتفاجؤون بهدمها،من قبل السلطة المحلية.

هذا ما حصل فجر يوم الجمعة 20يناير الجاري،حيث استيقظ بعض سكان  حي مرشال وحي افراس،مذعورين  لانهم اشتروها بمبالغ مهمة ،ليتم هدمها قبل اكتمال البناء و الاستقرار بها.

والسؤال الذي يطرحه المتضررون و المتتبعون، هو :”لماذا تم هدم هذا الجزء في حين استفحال البناء العشوائي ليل نهار و المسؤولون يغظون الطرف، واحياء فاقعة للاعين انتشرت بها ولازالت ظاهرة البناء العشوائي.

حقا تفائلت ساكنة زايو خيرا حينما تلقفت خبر تشكيل لجنة لتسوية وضعية العقار،بصفة نهائية ،لكنها اقبرت قبل ولادتها..فإلى متى؟

ويطرح سؤال للسلطات الادارية ما مصير محاضر انجزت في شأن البناء غير المرخص بضواحي زايو.؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى