أخبار العالم

“الجمعية الإسلامية الإيطالية للأئمة والمرشدين” تدعو مسلمي إيطاليا إلى القيام بصلوات الاستسقاء

 زايوسيتي
دعت “الجمعية الإسلامية الإيطالية للأئمة والمرشدين” بتنسيق مع اتحاد الهيئات الإسلامية في إيطاليا،وذلك يوم أمس السبت 25يونيو الجاري، في بيان، إلى تنظيم صلوات جماعية توسلا لرب العالمين من أجل إنزال الغيث رحمة منه على عباده.

وقالت الجمعية في البيان ما مفاده: “بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: “فإنه لا يخفى على أحد ما تمر به إيطاليا هذه الأيام من جفاف وتراجع في منسوب المياه الجوفية ومياه الأنهار والوديان مع ارتفاع في درجات الحرارة، بسبب قلة وتأخر هطول الأمطار، وآثار ذلك على البيئة والحياة بشكل العام. ومن ما تعلمناه من سنة نبينا صلى الله عليه وسلم في مثل هذه الحال الاستسقاء وهو سنة مؤكدة، والاستسقاء طلب السقيا أي المطر. المسلم مطالب عند النوازل والشداء عموماً بالتضرع إلى الله تعالى والفزع إليه بالدعاء والصلاة فقد (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ إذا حزَبه أمرٌ صلَّى).
وللاستسقاء ثلاث صور:
الأولى: صلاة الاستسقاء جماعة مع الخطبة والدعاء، كصلاة العيد وقد ثبت ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : “خرج النبي صلى الله عليه وسلم يوماً يستسقي فصلى بنا ركعتين بلا أذان ولا إقامة ثم خطبنا ودعا الله عز وجل وحول وجهه نحو القبلة رافعاً يديه ثم قلب ردائه فجعل الأيمن الأيسر والأيسر الأيمن ”رواه أحمد
الثانية: الدعاء بطلب الغيث في خطبة الجمعة عَنْ أنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أنَّ رَجُلاً دَخَلَ المَسْجِدَ يَوْمَ جُمُعَةٍ، وَرَسُولُ قَائِمٌ يَخْطُبُ، فَاسْتَقْبَلَ رَسُولَ قَائِماً، ثُمَّ قال: يَا رَسُولَ الله! هَلَكَتِ الأمْوَالُ وَانْقَطَعَتِ السُّبُلُ، فَادْعُ اللهَ يُغِثْنَا، قال: فَرَفَعَ رَسُولُ يَدَيْهِ، ثُمَّ قال: «اللهمَّ أغِثْنَا. اللهمَّ أغِثْنَا. اللهمَّ أغِثْنَا،، الحديث.
الثالثة: الدعاء بطلب السقيا من الله في أي وقت من غير صلاة ولا خطبة.
وعليه فإننا ندعو الأئمة وإدارات المراكز الإسلامية وعموم المسلمين إلى الاستسقاء يوم الجمعة القادمة 25 من ذي القعدة 1443هـ الموافق ل 24 يونيو 2022م بالدعاء في خطبة الجمعة، كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن استطاع اقامة صلاة الاستسقاء بصفة مستقلة خارج المساجد فحسن.
-كما نوصي عموم المسلمين بالإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله تعالى بنزول الغيث وتجديد التوبة له سبحانه وكثرة الاستغفار.
– ونوصي بالاقتصاد في استعمال الماء على الدوام فذلك من سنن الإسلام فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الإسراف في الماء وإن كان المرء على نهر جار.
نسأل الله أن يسقي البلاد والعباد وأن ينزل علينا الغيث إنه سميع قريب مجيب.
عن جريدة الاطالية نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى